الساعة الآن حسب توقيت القدس الشريف 22:17
الزحف السوري مستمر .. تقدم لافت نحو الحدود مع الأردن    |    الخارجية الفلسطينية تحذر من استغلال ادارة ترامب "البشع" لآلام الشعب الفلسطيني    |    عباس: الإدارة الأمريكية غير مؤهلة أخلاقيا وسياسيا    |    دماء شهداء مسيرات العودة توحد الفصائل    |    10 حرائق جديدة تطال مستوطنات "غلاف غزة"    |    قمة "بوتين-ترامب".. هلسنكي تقف على مسافة واحدة من كليهما    |    مسلحو جنوب سوريا يرفضون الاستسلام .. وتعويل على الخارج    |    "صفقة القرن" تسبب ازمة بين نتنياهو و"الكابينيت"    |    الخليل: إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال    |    قناصة الإحتلال تغتال الأطفال.. أحدهم شهيد وآخر بترت ساقه وثلة جرحى..    |    بسبب تصريحات ترامب سفير أمريكي يستقيل من منصبه ويعتزل العمل الحكومي    |    تقرير: عواصم عربية دعت واشنطن إلى التخلي عن "صفقة القرن"    |    سقف التوقعات ينخفض في "صفقة القرن" .. وواشنطن تصر على إعادة طرحها    |    شهيدان و134 مصاب في مواجهات جمعة "من غزة للضفة.. دم واحد ومصير مشترك"    |    ليبرمان ينتقد بشدة من دعاة الحرب في "إسرائيل"

المحكمة العسكرية الصهيونية تمدد اعتقال الأسيرة عهد التميمي

أقرت المحكمة العسكرية لكيان الاحتلال قراراً بتمديد اعتقال الأسيرة الفلسطينية عهد التميمي، والتي تُحاكم بتهمة ضرب جنديين في جيش العدو، هذا، وأمر القاضي قبل بدء الجلسة بإخراج الصحفيين من قاعة المحكمة، بزعم أن إجراء محاكمة مفتوحة لن يكون في مصلحة الأسيرة الشابة البالغة من العمر 16 عاماً، إذ أنها تحاكم كقاصر.

 

وأوضحت محامية التميمي غابي لاسكي للصحافيين خارج المحكمة أن "القانون العسكري يسمح بمحاكمة القصر في جلسات مغلقة، ولا يجوز اختلاط البالغين مع القصر"، لافتة إلى أن محكمة عهد كانت مفتوحة منذ البداية.

 

من جانبها، أطلقت منظمة العفو الدولية نداءً عاجلاً يطالب بإلافراج فوراً عن الأسيرة الفلسطينية عهد التميمي، والتي قد تواجه السجن لمدة 10 سنوات، حيث علقت المنظمة على استمرار الاعتقال إن "عهد لم تفعل شيئاً يمكن أن يبرر استمرار احتجاز طفلة في السادسة عشرة من عمرها، وهي واحدة من بين حوالي 350 طفلاً فلسطينياً محتجزين في السجون ومراكز الاحتجاز الصهيونية".

 

هذا، وحضت المنظمة أصدقاءها في جميع أنحاء العالم لمساعدتها على ممارسة الضغط العالمي على رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، للإفراج دون تأخير عن الأسيرة التميمي، وضمان عدم تعرض الأطفال الفلسطينيين بالاحتجاز أو السجن إلا في "الحالات الضرورية بشكل واضح، وبشكل متناسب، وكإجراء لا بديل عنه ولأقصر فترة زمنية مناسبة" بحسب المركز الفلسطيني للإعلام.

 

وكانت قوات الاحتلال أوقفت الأسيرة التميمي في كانون الأول 2017، إثر انتشار شريط فيديو تظهر فيه وهي تضرب جنديين من جيش العدو في قريتها النبي صالح بالضفة الغربية.

 

أخبار فلسطينية
2018-02-14
01:09