الساعة الآن حسب توقيت القدس الشريف 21:22
بعد سبع عجاف .. دمشق بغوطتيها تخضع للجغرافية السورية    |    باراغواي تنقل سفارتها إلى القدس.. واستنكار فلسطيني    |    عباس يدخل المشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع    |    صحيفة أمريكية: "لا حل إلا في التعاون مع الأسد"    |    دعوات في المغرب لتجريم التطبيع مع "إسرائيل"    |    في جمعة "الوفاء للشهداء والجرحى" .. أكثر من مئة ألف فلسطيني يصلون المسجد الأقصى    |    ارتباك صهيوني متصاعد .. وتحذير من سقوط 600 شهيد في القطاع    |    الدعوة للتحقيق بجرائم "إسرائيل" تلقى مساندة أممية    |    رئيس الوزراء الكندي يدعو لفتح تحقيق فوري بشأن شهداء فلسطين    |    الجعفري يعرب عن ارتياحه لنتائج آستانا 9 .. والدول الضامنة ملتزمة بسيادة سورية    |    اجتماع للجامعة العربية.. وملف "القدس الشرقية" على الطاولة    |    "إسرائيل" متذمرة من مسيرات العودة وتهدد قيادات المقاومة    |    طهران: أمريكا و "اسرائيل" وصمة عار كبيرة    |    ردود أفعال دولية غاضبة من نقل السفارة.. وقلق أممي من تواصل الاستيطان    |    واشنطن "تتمسك" بخطة السلام المزعومة.. ونتنياهو يشيد بالصديق الأمريكي الحميم

المحكمة العسكرية الصهيونية تمدد اعتقال الأسيرة عهد التميمي

أقرت المحكمة العسكرية لكيان الاحتلال قراراً بتمديد اعتقال الأسيرة الفلسطينية عهد التميمي، والتي تُحاكم بتهمة ضرب جنديين في جيش العدو، هذا، وأمر القاضي قبل بدء الجلسة بإخراج الصحفيين من قاعة المحكمة، بزعم أن إجراء محاكمة مفتوحة لن يكون في مصلحة الأسيرة الشابة البالغة من العمر 16 عاماً، إذ أنها تحاكم كقاصر.

 

وأوضحت محامية التميمي غابي لاسكي للصحافيين خارج المحكمة أن "القانون العسكري يسمح بمحاكمة القصر في جلسات مغلقة، ولا يجوز اختلاط البالغين مع القصر"، لافتة إلى أن محكمة عهد كانت مفتوحة منذ البداية.

 

من جانبها، أطلقت منظمة العفو الدولية نداءً عاجلاً يطالب بإلافراج فوراً عن الأسيرة الفلسطينية عهد التميمي، والتي قد تواجه السجن لمدة 10 سنوات، حيث علقت المنظمة على استمرار الاعتقال إن "عهد لم تفعل شيئاً يمكن أن يبرر استمرار احتجاز طفلة في السادسة عشرة من عمرها، وهي واحدة من بين حوالي 350 طفلاً فلسطينياً محتجزين في السجون ومراكز الاحتجاز الصهيونية".

 

هذا، وحضت المنظمة أصدقاءها في جميع أنحاء العالم لمساعدتها على ممارسة الضغط العالمي على رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، للإفراج دون تأخير عن الأسيرة التميمي، وضمان عدم تعرض الأطفال الفلسطينيين بالاحتجاز أو السجن إلا في "الحالات الضرورية بشكل واضح، وبشكل متناسب، وكإجراء لا بديل عنه ولأقصر فترة زمنية مناسبة" بحسب المركز الفلسطيني للإعلام.

 

وكانت قوات الاحتلال أوقفت الأسيرة التميمي في كانون الأول 2017، إثر انتشار شريط فيديو تظهر فيه وهي تضرب جنديين من جيش العدو في قريتها النبي صالح بالضفة الغربية.

 

أخبار فلسطينية
2018-02-14
01:09