الساعة الآن حسب توقيت القدس الشريف 13:52
دعم بحري أمريكي لسند مخاوف جيش الاحتلال    |    الجهاد الإسلامي تدين تطبيع قناة الجزيرة مع الكيان    |    السلطة الفلسطينية تدعو لعقد مؤتمر دولي للسلام منتصف العام الجاري    |    بعد أيام من اتفاق الغاز مع "إسرائيل"..السيسي يقول إنه سجل هدفاً !    |    المخاوف الصهيونية تبلغ ذروتها من الجبهة الشمالية    |    عباس ينسحب من جلسة لمجلس الأمن عقب كلمة للمندوبة الأمريكية    |    الخارجية الفلسطينية تندد بـ"توحش الاحتلال"..ومداهمات واقتحامات في الضفة    |    قضية عهد التميمي تجوب العالم..منظمات هندية تدعو للإفراج عنها ومقاطعة الكيان    |    وسائل إعلام صهيونية: وزير حرب العدو آفيغدور ليبرمان ينجو من محاولة اغتيال    |    نتنياهو يستشيط غضباً من تصريحات بولندا حول "الهولوكوست"    |    العدو متخوف من مواجهة على الجبهة الشمالية ودعوات لـ"بدء إعداد العدة"    |    غارات صهيونية تستهدف غزة رداً على تفجير عبوة ناسفة بجنود العدو في القطاع    |    مواجهات مع قوات الاحتلال رفضاً لقرار ترامب..وإصابات متفاوتة الخطورة    |    الاستيطان يلبس أشكالأ جديدة..مشروع جديد تحت مسمى "مركز سياحي"    |    في الذكرى الـ36 للإضراب في الجولان..تأكيد على التمسك بالهوية العربية السورية

المحكمة العسكرية الصهيونية تمدد اعتقال الأسيرة عهد التميمي

أقرت المحكمة العسكرية لكيان الاحتلال قراراً بتمديد اعتقال الأسيرة الفلسطينية عهد التميمي، والتي تُحاكم بتهمة ضرب جنديين في جيش العدو، هذا، وأمر القاضي قبل بدء الجلسة بإخراج الصحفيين من قاعة المحكمة، بزعم أن إجراء محاكمة مفتوحة لن يكون في مصلحة الأسيرة الشابة البالغة من العمر 16 عاماً، إذ أنها تحاكم كقاصر.

 

وأوضحت محامية التميمي غابي لاسكي للصحافيين خارج المحكمة أن "القانون العسكري يسمح بمحاكمة القصر في جلسات مغلقة، ولا يجوز اختلاط البالغين مع القصر"، لافتة إلى أن محكمة عهد كانت مفتوحة منذ البداية.

 

من جانبها، أطلقت منظمة العفو الدولية نداءً عاجلاً يطالب بإلافراج فوراً عن الأسيرة الفلسطينية عهد التميمي، والتي قد تواجه السجن لمدة 10 سنوات، حيث علقت المنظمة على استمرار الاعتقال إن "عهد لم تفعل شيئاً يمكن أن يبرر استمرار احتجاز طفلة في السادسة عشرة من عمرها، وهي واحدة من بين حوالي 350 طفلاً فلسطينياً محتجزين في السجون ومراكز الاحتجاز الصهيونية".

 

هذا، وحضت المنظمة أصدقاءها في جميع أنحاء العالم لمساعدتها على ممارسة الضغط العالمي على رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، للإفراج دون تأخير عن الأسيرة التميمي، وضمان عدم تعرض الأطفال الفلسطينيين بالاحتجاز أو السجن إلا في "الحالات الضرورية بشكل واضح، وبشكل متناسب، وكإجراء لا بديل عنه ولأقصر فترة زمنية مناسبة" بحسب المركز الفلسطيني للإعلام.

 

وكانت قوات الاحتلال أوقفت الأسيرة التميمي في كانون الأول 2017، إثر انتشار شريط فيديو تظهر فيه وهي تضرب جنديين من جيش العدو في قريتها النبي صالح بالضفة الغربية.

 

أخبار فلسطينية
2018-02-14
01:09